عرف المخرج السينمائي المخضرم بسام محمد الذوادي المولود في 13 ديسمبر 1960، بإنتاجه وإخراجه أول فيلم روائي بحريني بعنوان الحاجز عام 1990، ثم ثاني فيلم بعنوان زائر عام 2003 وثالث فيلم بعنوان حكاية بحرينية عام 2006، وباعتباره رائدا إقليميا في صناعة الأفلام في منطقة الخليج العربي، فهو عضو مؤسس من جمعية السينما في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وهو أيضا مؤسس ومدير عام أول مهرجان للسينما العربية في البحرين والخليج بعنوان مهرجان السينما العربية الأول عام 2000. كما قام بإخراج العديد من المسلسلات التلفزيونية الأفلام القصيرة وكذلك الإعلانات التجارية والبرامج التعليمية والثقافية خلال فترة عمله في هيئة الإذاعة والتلفزيون البحرينية والتي أمتدت من عام 1985 إلى عام 2015، حيث عين القائم بأعمال مدير العام لشئون الإذاعة والتلفزيون منذ عام 2013 وحتى عام 2015 وكذلك في مثل في العديد من المسرحيات وإخرج العديد من الحفلات والأوبريتات لمملكة البحرين.

 

وكان الذوادي عضوا ورئيسا لعدة لجان تحكيم في عدة مهرجانات عربية ودولية منها مهرجان الخليج السينمائي في دبي ومهرجان دبي السينمائي الدولي ومهرجان أبوظبي السينمائي الدولي، كما نظم مهرجان أيام السينما المصرية الجديدة في البحرين في عام 1993 بالتعاون مع نادي البحرين للسينما، وكان مدير مهرجان الموسيقى العربية الخامس عام 1996 الذي أقيم في البحرين، وفي عام 2015 تم تقليده وسام الكفاءة من الدرجة الأولى من لدن صاحب الجلالة حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين.